منتديات العلوم الإحصائية

منتديات تهتم بعلوم الإحصاء و الرياضيات التطبيقية و علوم الحاسوب
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شركة الجزيرة للاستشارات و نظم المعلومات - شركة متخصصة في مجال الاستشارات الاحصائية و تكنولوجيا المعلومات - لتنفيذ الدراسات عن بعد التواصل عبر 963999786402-alaasyri@gmail.com
   

شاطر | 
 

 الاحصاء في سورية - لقاء حصري مع د. شفيق عربش مدير المكتب المركزي للإحصاء-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 293
العمر : 31
المدينة : اللاذقية
القسم : الاحصاء
شعارك بالحياة : نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
نقاط : 3553
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: الاحصاء في سورية - لقاء حصري مع د. شفيق عربش مدير المكتب المركزي للإحصاء-   الجمعة مارس 20, 2009 11:48 pm

د. شفيق عربش مدير المكتب المركزي للإحصاء في حواره
الأول.. مشكلة الرقم الإحصائي ليست بالمكتب فقط، بل في المناهج الجامعية القاصرة..
لن أسمح لأحد أن يعطل العمل ولن أحجب حق الرأي عن أي شخص.. الخلاف حول الرقم
مفاهيمي.. وسوف أنطق الرقم لأنه أصم



رؤيته للعمل المستقبلي في المكتب المركزي للاحصاء تقوم
على ذات الخطة التي كان يسمح خلالها مدرب فريق الاورغواي لكرة القدم حارس المرمى
بتسديد ضربات الجزاء طالما انه كان قادراً على ذلك، فالعمل في الفريق الواحد يعني
إبعاد التفرد بالقرار من الأجندة وازالة شخصنة الأمور من المفكرة. ليحل مكانها
العمل الجماعي والتشاركية.



هذه هي استراتيجية د. شفيق عربش مدير المكتب المركزي
للاحصاء بعد أيام على تسلمه مهمته الصعبة وهو اذا كان مشاغباً في كلية الاقتصاد
فهو هنا يجب ان يكون مستعداً لمشاغبات.



. انت اليوم في مكان كثير التعرض للنقد والاتهام.. ما
المشكلة التي يعاني منها المكتب المركزي للاحصاء؟ ‏



.. لدينا مشكلة في المكتب ومشكلة اخرى مع الجهات التي
تتعامل معها، المشكلة الاولى تتمثل في نقص عدد الباحثين المتخصصين باجراء المسوح
والبحوث الاحصائية ونحن لا نستطيع تأمين العدد المطلوب فنضطر للاستعانة بالموظفين
لانجاز المهمة اما المشكلة الثانية فهي تتعلق بتعاون ومصداقية مصدر البيانات لذلك
قناعتي ان منح الرقم الاحصائي الثقة والمصداقية لن يكون الا بتشاركية انجازه
وتحليله. وهذه التشاركية يجب ان تكون بين مختلف الجهات المعنية بذلك. ‏



. أنت كنت عضو مجلس الادارة كما اعرف.. كيف كنت تنظر الى
عمل المكتب ورؤيتك لتطويره؟ ‏



.. نعم أنا كنت متابعاً لعمله.. لكن عندما تتابع من
الخارج فلا يمكنك ان ترى الصورة بتفاصيلها ومع ذلك انا كنت اتحدث واعيش واتحاور مع
زملائي في المكتب عبر مشاركتي في معظم اللجان والاجتماعات لا سيما خلال وضع الخطة
الخمسية العاشرة وفي كل مرة كنت اتحدث معهم عن بعض الحلول التي كنت اراها مناسبة
لكن يبقى القرار لادارة المكتب التي هي ادرى بعملها مني. ‏



. هل هذا يعني ان رجل العلم واستاذ الجامعة يختلف عن رجل
الادارة التنفيذية؟ ‏



.. عندما دخلت دائرة صنع القرار الاقتصادي منذ عامين
ونصف تقريباً من خلال عملي كمستشار للنائب الاقتصادي كنت انظر الى القضايا واتحدث
بها كرجل علم وكأستاذ في قسم الاحصاء بكلية الاقتصاد وبجامعة دمشق، انما سيظل نهج
العلم ويختلف عن نهج الادارة في الدولة. ‏



. هذا الخلاف بين العلم النظري والعلم التطبيقي ظاهرة
عالمية ام انه سمة خاصة ببلدنا فقط؟ ‏


..
هناك منهجيات متعددة وهذه المنهجيات يختلف العاملون في مجال الاحصاء على ايها يجب
ان يطبق مشكلة الاحصاء في سورية ليست فقط على مستوى عمل المكتب المركزي للاحصاء بل
ايضا في تدريب مناهج الاحصاء في الكليات الجامعية والتي هي مناهج تقليدية وهذه لم
تنعكس ايجابياً على العمل الاحصائي، وكما تعلم الحياة الاقتصادية والاجتماعية وكل
القضايا يشكل علم الاحصاء فيها الحامل الاساسي للجانب التطبيقي ونحن للاسف مناهجنا
تقليدية اثرت على انتاجنا وسأروي لك حادثة بسيطة حدثت في فترة من الفترات عندما
كنت في المراحل الاولى من عملي كمدرس في الجامعة حيث اختلفت مع رئيس قسمي حول
الاحصاء فقال لي لماذا انت دوماً مختلف مضافا لوسط الحسابي هو وسط حسابي؟ فرددت
عليه: انا لا اختلف معك على مفهوم الوسط الحسابي ولا على الطرائق الحسابية، وانما
اختلفت معك على موقع الوسط الحسابي في علم الاحصاء فانت ترى فيه انه كل علم
الاحصاء وانا اراه الف باء الاحصاء، واعود بذلك لأوكد ان مناهجنا قاصرة على اعداد
الاحصائيين وتأهيلهم بشكل مطلوب للعمل في الميدان الاحصائي، ناهيك عن ان العاملين القائمين
حالياً على رأس عملهم في مجال الاحصاء اشخاص غير مؤهلين فلا تستغرب عندما تجد
موظفاً يحمل شهادة تاريخ يرأس دائرة احصاء في مؤسسة او جهة عامة مع تقديرنا
لشهادته انما هذا ليس مجال تطبيقها والاهم ايضا ان مديريات ودوائر الاحصاء غير
مستقرين في مهامهم وتوصيفاتهم الوظيفية اذا ان هناك تنقلات كثيرة. ‏

_________________
اذا أردت شيئا بشدة فأطلق سراحه فإن عاد إليك فهو ملكك للأبد وإن لم يعد فهو لم يكن لك من البداية
لا تشكو للناس جرحاً انت صاحبه ... لا يـألم الجرح الا من به ألم
إذا كان الناس يعملون ثمان ساعات في اليوم فلنعمل تسع ساعات : ثمان ساعات لأنفسنا و الساعة التاسعة فلتكن من أجل بلدنا
" ان علما دون دين هو علم أعرج وان دينا دون علم هو دين أعمى " (آينشتاين)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علاء
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 293
العمر : 31
المدينة : اللاذقية
القسم : الاحصاء
شعارك بالحياة : نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
نقاط : 3553
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الاحصاء في سورية - لقاء حصري مع د. شفيق عربش مدير المكتب المركزي للإحصاء-   الجمعة مارس 20, 2009 11:50 pm

. هل ترى انه من
الضروري اتباع هذه المديريات والدوائر للمكتب المركزي للاحصاء. ولوكان فنياً؟ ‏



.. فنياً هي تابعة بحكم مرسوم احداث المكتب المركزي
للاحصاء لكن هذا الامر لم يكن فعلاً بشكل مناسب وحتى لمديريات ودوائر التخطيط
المفترض ان تتبع لهيئة تخطيط الدولة وخلال الفترة السابقة حاولت كثيرا مع رئيس
هيئة تخطيط الدولة وعندما اصبح نائباً لرئيس الوزراء لتحقيق ذلك كما انه يجب ان
يكون عمل مديرية التخطيط مفصولاً حكماً عن عمل مديرية الاحصاء لضمان سير العمل كما
انه لن يكشف خطأ الاحصاء الا التخطيط، فعندما يتم دمج هاتين المديريتين مع بعضهما
البعض يصبحان يغطيان على بعض. ‏



وللعلم فان هيئة تخطيط الدولة والمكتب المركزي للاحصاء
من الجهات العامة المحدودة لجهة بنية كل منهما فمثلاً المكتب المركزي للاحصاء يوجد
فيه نحو 700 عامل منهم 300 عامل يحملون شهادة جامعية كذلك الامر بالنسبة لهيئة
تخطيط الدولة وبالتالي هذه نسبة كبيرة وحيدة قياساً بباقي الجهات والمؤسسات
العامة.. اي ان ادارة هذه المؤسسات لا يمكن ان تتم كما تدار باقي مؤسسات الدولة
فهي يجب ان تدار لمراكز بحثية متقدمة تساعد في دعم اتخاذ القرار على جميع
المستويات والاصعدة. ‏



. في هذا السياق كانت هناك مطالبات بتحويل المكتب
المركزي للاحصاء من جهة تعد المؤشرات الاحصائية الى مركز بحثي يعد المؤشرات
المذكورة ويقوم باستطلاعات رأي وتقديم دراسات. هل يمكن ان يتحقق مثل هذا الامر؟ ‏



.. بعد صدور قرار تعييني كمدير للمكتب المركزي للاحصاء
استقبلي السيد رئيس مجلس الوزراء وزودني بتوجيهاته وطلب مني عرض وجهة نظري حيال
عمل المكتب مستقبلاً فقلت له ان مشروعي يهدف الى خلق مركز او خلية بحثية ليس الرقم
فيها هو المهم بل كيف نجعل هذا الرقم ينطق فالرقم اصم ويجب ان ينطق وحتى يتم ذلك
نحن بحاجة الى كفاءات وعمل مضنيين، فمثلاً في فرنسا التي درست فيها يوجد فيها مركز
من اهم المراكز البحثية (الاهم منه المركز الكندي فقط) يحمل اسم المعهد الوطني
للاحصاء والدراسات وانا سأسعى لدى الجهات المعنية لتأمين تعاون مشترك بين المكتب
المركزي للاحصاء والمعهد الفرنسي والمعهد الوطني للاحصاء الكندي واذا استطعنا
تأمين تشاركية معهما فاننا نؤمن بذلك دعماً فنياً يحقق قفزة نوعية ومن هنا فإنني
ارى انه ونظراً لان نتخذ القرارات لا يملك الوقت ولا هو مطلوب منه ان يعلم ماذا
يعني هذا الرقم فان مهمة المكتب يجب ان تكون تزويده بالارقام وماذا يترتب عليها من
بدائل ليختار او يوجه بمزيد من البحث والدراسة. ‏



. الا تتوقع ان تجد صعوبة في هذا الامر لا سيما وان
الجهات العامة غير معتادة على هذا النمط؟ ‏



.. سيدي لو كان الامر سهلاً لطبق منذ زمن.. نعم صعب لكن
هل نحن عاجزون امام الصعوبة. ‏



. المكتب بوضعه الحالي الى ماذا يحتاج حتى يتحقق هذا
الطموح؟ ‏



.. انا بحاجة في المكتب الى التأهيل والتدريب وبناء
قدرات احصائية تكسر الحاجز النمطي او القوقعة النمطية التي عاش فيها العمل
الاحصائي لسنوات وهذا ليس ذنب احد بل هذا ما جاءنا من مناهج الجامعة وأنا اتمنى ان
تساعدني الجهات المعنية لتأمين المساعدات الفنية التي تخرج عملنا من النمطية الى
الابداع والتحليل وتقديم الدراسات، فانا اطمح الى اصدار نشرة دورية قد تكون نصفية
بداية وقد تتحول الى ربعية مع تقدم العمل وبناء القدرات الاحصائية وهي ستتضمن اهم
المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والسكانية. ‏



. عرف عنك انك مشاغب.. فهل ستتقبل الاراء ووجهات النظر
المشاغبة ايضاً؟ ‏



.. انا مؤمن بالحوار وتبادل الرأي وعلى مبدأ الامام
الشافعي «أي صحيح يحتمل الخطأ ورأيك خاطئ يحتمل الصواب» ووجهة نظري وقد بلغتها
لزملائي في العمل ونحن نتحاور فيما بيننا ونختلف في الرأي، وهذه هي روح الفريق،
لنصل الى قناعة مشتركة تصبح منهجنا في العمل وعندئذ تذوب القناعات الشخصية في
القناة المشتركة.. لن اسمح لاحد ان يعطل العمل اذا قال ان القناعات التي توصلنا
اليها لا تتفق وآراءه وفي نفس الوقت لن احجب الحق عن اي شخص يعمل معنا سواء كان
مديراً او من مستوى اداري اقل من ابداء رأيه فانا لا ارغب بشخصية العمل والتفرد
بالقرار فانا ممثل المكتب المركزي للاحصاء خارج المكتب اما داخله فلست اكثر من
ممثل ومنسق عمل. ‏



وعندما بدأت العمل اجتمعت مع العاملين ونقلت اليهم هذه
الافكار لترسيخ اداء الفريق ضمن كل مديرية وفي اي مجال وسأستعين بمثال يعرفه
الكثير في الرياضة ففريق كرة القدم يقوم نجاحه على قاعدة اساسية وهي انه ليس المهم
من يسجل الهدف بل تسجيل الهدف لذلك كنا نرى ان المدافع يسجل هدفاً وحتى حارس
المرمى كما كان يفعل حارس الاورغواي عندما يسدد ضربات الجزاء. ‏



. عندما عرض عليك المنصب او المهمة كما ترغب ان تسميها.
هل وضعت شروطاً للقبول وهل كنت متحمساً؟ ‏



.. اولاً انا لا اضع شروطاً على الدولة او على بلدي
وواجبي يجب ان اقوم به اينما كنت وكل ما في الامر ان هناك صعوبات ستواجهني لذلك
طلبت من السيد رئيس الوزراء الا يكون هناك ضغط في الزمن لتحقيق الهدف المطلوب
وطلبت بعض الدعم وكان لي ما طلبت من السيد رئيس مجلس الوزراء، نائب رئيس الوزراء
للشؤون الاقتصادية وزير المالية، رئيس هيئة تخطيط الدولة خلال حديثي معهم. ‏



. طلبت الا يكون عليك ضغط بالزمن، لكن بعض الادارات تضع
لنفسها فترة زمنية محدودة ومع مضيها اما تستمر او تصاب بالاحباط؟ ‏



.. موضوع تحديد الفترة الزمنية يجب الا يكون واعتقد اننا
خلال 7 ـ 8 اشهر سيبدأ المكتب بتحقيق نتائج جيدة انما ليس على جميع المستويات ويجب
ان اشير الى ان المكتب في الفترة السابقة كان يقوم بدوره وفق المهام المطلوبة منه
وهذه المهام تغيرت اليوم. ‏



. عندما كنت في مكتب النائب الاقتصادي وتتعامل مع الاحصائيات
والارقام.. وهي كانت محل نقد واتهام فهل كان يساورك الشك حيالها مثل ارقام البطالة
والفقر والدعم.؟ ‏



.. المفاهيم هنا بيت القصيد، فالمشكلة مفاهيمية. لكن
كيف؟ هناك تعريف مثلاً للفقر وهناك تعريف للعاطل عن العمل طبقاً للمنظمات الدولية،
منظمة العمل الدولية تقول ان العاطل عن العمل هو الشخص الذي عمل ساعة في الاسبوع
السابق للاسناد ولكن اذا دخلنا في التفاصيل وسنختلف على الرقم وابسط التفاصيل التي
ندخل فيها تكون: وهل هذه الساعة كافية، في حين ان شخصاً في دولة اخرى يعمل ساعة
عمل فتعينه لفترة ما لكن لدينا الساعة تعيله نصف ساعة. ‏



لذلك كنت اقول دوماً انه لماذا لا نعد ارقامنا وفقا
للمعايير الدولية ونتطرق الى تفاصيل اخرى كأن نقول مثلاً الذين عملوا عملا جزئياً
لمدة عشر ساعات اسبوعيا كانوا كذا اونسبة البطالة المقنعة كذلك لا سيما واننا
قادرون على انجاز ذلك.. اعود لاقول انا لست مسؤولا عن الماضي ولن انبش فيه،
والمكتب عمل وفق منهجية معينة وامكانيات معينة ولمهمة معينة ايضا. ‏

_________________
اذا أردت شيئا بشدة فأطلق سراحه فإن عاد إليك فهو ملكك للأبد وإن لم يعد فهو لم يكن لك من البداية
لا تشكو للناس جرحاً انت صاحبه ... لا يـألم الجرح الا من به ألم
إذا كان الناس يعملون ثمان ساعات في اليوم فلنعمل تسع ساعات : ثمان ساعات لأنفسنا و الساعة التاسعة فلتكن من أجل بلدنا
" ان علما دون دين هو علم أعرج وان دينا دون علم هو دين أعمى " (آينشتاين)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علاء
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل : 293
العمر : 31
المدينة : اللاذقية
القسم : الاحصاء
شعارك بالحياة : نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله
نقاط : 3553
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الاحصاء في سورية - لقاء حصري مع د. شفيق عربش مدير المكتب المركزي للإحصاء-   الجمعة مارس 20, 2009 11:53 pm

كما أود
التنويه "ان المكتب المركزي للاحصاء هو الجهة الرسمية الوحيدة المخولة قانوناً بجمع
وانتاج ونشر البيانات في سورية "
المقال منقول عن جريدة تشرين

_________________
اذا أردت شيئا بشدة فأطلق سراحه فإن عاد إليك فهو ملكك للأبد وإن لم يعد فهو لم يكن لك من البداية
لا تشكو للناس جرحاً انت صاحبه ... لا يـألم الجرح الا من به ألم
إذا كان الناس يعملون ثمان ساعات في اليوم فلنعمل تسع ساعات : ثمان ساعات لأنفسنا و الساعة التاسعة فلتكن من أجل بلدنا
" ان علما دون دين هو علم أعرج وان دينا دون علم هو دين أعمى " (آينشتاين)
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاحصاء في سورية - لقاء حصري مع د. شفيق عربش مدير المكتب المركزي للإحصاء-
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلوم الإحصائية :: قسم الإحصاء :: المنتدى العام-
انتقل الى: